~*¤®§ _ منتديات ويبس_ §®¤*~

كل ما هو جديد فى عالم الكمبيوتر و الانترنت
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لو مت وانت تصلي هذه الصلاه لمت على غير الفطره التي فطر عليها محمد صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طاهر محمود
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 158
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: لو مت وانت تصلي هذه الصلاه لمت على غير الفطره التي فطر عليها محمد صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء مايو 06, 2008 12:31 am

بسم الله الرحمن الرحيم

عن زيد بن وهب, قال: كنا مع حذيفه جلوسا في المسجد إذ دخل رجل من ابواب كنده, فقام يصلي فلم يتم الركوع ولا السجود,

فلما صلى قال حذيفه: (منذ كم هذه صلاتك؟) , قال: منذ اربعين سنه, قال: ماصليت منذ اربعين سنه , لو مت وانت تصلي هذه الصلاه لمت على غير الفطره التي فطر عليها محمد صلى الله عليه وسلم .

وثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه: ** أن رجلاً دخل المسجد ورسول الله جالس فيه فرد عليه السلام، ثم قال له: ارجع فصل فإنك لم تصل. فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء فسلم علي النبي فرد عليه السلام ثم قال: ارجع فصل فإنك لم تصل،

فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء فسلم على النبي فرد عليه السلام، وقال: ارجع فصل فإنك لم تصل ثلاث مرات،

فقال في الثالثة: والذي بعثك بالحق يا رسول الله ما أحسن غيره فعلمني.

فقال : إذا قمت إلى الصلاة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً،

ثم اجلس حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، وافعل ذلك في صلاتك كلها }.#

وفي هذا تنبيه إلى الطمأنينه في الصلاه وانها ركن لاتصح صلاه بدونه قال الله تعالى قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون)

أي خائفون ساكنون، والخشوع هو السكون والطمأنينة والتؤدة والوقار والتواضع، والحامل عليه هو الخوف من الله ومراقبته،والخشوع أيضاً هو قيام القلب بين يدي الرب بالخضوع والذل.

ويروى عن مجاهد أنه قال وقوموا لله قانتين فمن القنوت: الركوع والخشوع وغض البصر وخفض الجناح من رهبة الله عز وجل.

والخشوع في الصلاة إنما يحصل لمن فرغ قلبه لها،واشتغل بها عما عداها وآثرها على غيرها وقد ذكر الله عز وجل الخاشعين والخاشعات في صفات عباده الأخيار.


وأنه أعد لهم مغفرة وأجراً عظيماً. فحال المصلين اليوم يجب الوقوف عندها لأننا نرى مظاهر تسئ إلى الصلاة

ومن أبرزها:

1- عدم الطمأنينة وتأدية الصلاة بسرعة وعجلة ونقرها كنقر الغراب.

2- العبث بالفرش أو الحصى وتقليب العين في النقوش والزخارف.

3- الالتفات في الصلاة ورفع البصر إلى السماء.

4- السهو في الصلاة وعدم التركيز فلا يدري على كم ينصرف من الركعات.

5- كثرة الهواجس والخواطر وذكر أمور الدنيا في الصلاة.

6- العبث بالساعة والنظر إليها أو إصلاح أطراف الثوب وتحريك العباءة.

7- مسابقة الإمام في الركوع والسجود. وهناك مظاهر أخرى توحي بعدم الطمأنينة والخشوع في الصلاة يلحظها كل مصل.. قد ذمها الله عز وجل في كتابه الكريم،
وعلى لسان رسوله الكريم فكيف هي صلااااتنا؟؟؟

اسأل الله ان يرزقني وإياكم جميعا الخشوع في الصلاه #

هذه أسبابٌ يرجى لمن فعلها أن يرزق الخشوع في الصلاة وهي على قسمين:

أولاً: أسباب لا تتعلق بالصلاة وهي:

1- توحيد الله عز وجل في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته.

2- تعظيم جناب الرب تبارك وتعالى والإخلاص له ومراقبته في السر والعلانية.

3- تجريد الاتباع للرسول .

4- تقوى الله بفعل المأمورات وترك المحظورات.

5- أكل الحلال الطيب والبعد عن الحرام وتجنب الشبهات.

6- الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل بأن يرزقك الخشوع.

7- صحبة الخاشعين ومسايرتهم.


ثانياً: تتعلق بالصلاة... منها:

1-اجمع نفسك وأحضر قلبك قبل الدخول في الصلاة.

2-استشعار عظمة من ستقف أمامه وهو الله عز وجل.

3- الرجاء في الحصول على ثواب الصلاة كاملاً.

4- إحسان الوضوء وعدم الإسراف وترك الأعقاب.

5- تهيأ قبل الدخول في الصلاة فـ ** لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافعه الأخبثان } [رواه مسلم]، وليكن المكان مهيأً للصلاة.

6- الحذر من التهاون في أداء الصلاة مع الجماعة والسعي لها مع الأذان.

7- لا تدع النوافل وبخاصة الرواتب كالوتر وسنة الفجر وعليك بقيام الليل.

8- تفكر في معاني الآيات والأذكار التي تقرأها وترددها.

9- لا تتعجل في صلاتك ولا تكن الصلاة أهون شيء عندك تؤديها كيفما كان.

10- التأدب في الصلاة بعدم الحركة أو الالتفات أو العبث المنهي عنه.

11- التزم بأحكام الصلاة وآدابها، واجعل نظرك في موضع سجودك... قال **صلوا كما رأيتموني أصلي }.

12- تابع الإمام فإنما جعل الإمام ليؤتم به.

13- فرغ قلبك من شواغل الدنيا... فهي كلها بما فيها من فتن وشواغل لا تساوي عند الله جناح بعوضة.

14- تجنب الصلاة في الأماكن التي فيها آلات اللهو أو التصاوير أو تشويش أو أصوات ولغط.

15- صلِّ صلاة مودع فكل من نعرفهم رحلوا بعد صلاة مكتوبة وأنت لا بد منهم.


أختي المسلمة: قال صلى الله عليه وسلم : ** ما من امرئ تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها، إلا كانت كفارة من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله } [رواه مسلم]. جعل الله لنا من العمل أصوبه وأخلصه ومن الأجر أتمه وأكمله. اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع ومن دعاء لا يستجاب له، اللهم تجاوز عن سيئاتنا واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://webs.yoo7.com
 
لو مت وانت تصلي هذه الصلاه لمت على غير الفطره التي فطر عليها محمد صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~*¤®§ _ منتديات ويبس_ §®¤*~ :: القسم الاسلامى :: الحديث النبوي الشريف-
انتقل الى: